مفهوم الأمن في القرآن الكريم والسنة النبوية

جاء في القرآن الكريم والسنّة النبوية و الأديان السَّماوية الكثير من النصوص التي تبيِّن أهمية المحافظة على الأرواح والممتلَكات، كما في قوله تعالى في سورة البقرة: 195 {وَلاَ تُلْقُواْ بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ}، وفي سورة النساء: 29-30 {وَلا تَقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ}. لذلك، فالمحافظة على الأرواح والممتلَكات أمرٌ غريزيّ فطريّ، وليس مقصورًا على أحَد دون أحَد.

أن الأمن هو العمود الفقري الذي تقوم عليه حياة الشعوب وترقى وتتطور به المجتمعات كافة. فالإسلام دين الأمن والسلام وأنه يتصدى للعنف بأشكاله لجميع الحضارات، فهو لكل زمان ومكان. وانطلاقاً من الآية الكريمة في سورة الحجرات: 13{يأَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا}، على الشعوب أن تتعارف وتتقارب وتتعاون وتتفاعل في تقريب الثقافات فيما بينها. على الرغم من أن لكل شعب حضارته وثقافته إلا أن ما يجمع بينهم أسس مشتركة في العمل على نبذ العنف والصراعات على الوصول إلى الأمن والسلام. خاصةً في الآونة الأخيرة، أصبحت نظرة المجتمعات الغربية للإسلام نظرة سلبية؛ حيث يعتبر المجتمع المسلم – من وجهة نظر الغرب- مجتمعاً إرهابياً متطرفاً لا يحب السلام والأمان، هدفه القتل وسفك الدماء والفتن فقط، فلا بد من توجيه رسالة لكافة الشعوب بأن الإسلام جاء ليحقق العدل والمساواة والسلام بين الشعوب، لا القتل والتطرف والإرهاب، وأن هذا هو الوجه الحقيقي للإسلام، ذلك أن الإسلام من اسمه جاء من أجل السلام وطمأنة البشرية كافة بعيداً عن النظرة السلبية التي رسمها الغرب ضد الإسلام والمسلمين، وما أثبته تقرير مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر، الذي أثنى على كتاب المفكر القبطي الدكتور نبيل لوقا بيباوي بعنوان (الإرهاب صناعة غير إسلامية)، والذي أوصى بنشره وترجمته إلى لغات العالم، والذي يؤكد على رسالة موجهة للعالم أن الدين الإسلامي براء بالأدلة والبراهين القاطعة من تهم الإرهاب وأن الإسلام دين السلام والأمن. فكانت قناعتي الشخصية بالاعتماد والتركيز على موضوع الأمن في القرآن الكريم والسنة النبوية، ذلك للضرورات التي تحتم على هذا الكتاب من عرضه، خاصة في ظل الظروف الحالية التي تشهدها المنطقة العربية والعالم، من تزايد حدة الاضطرابات والفتن والصراع، مما ساهم وبشكل رئيسي في انعدام الأمن والأمان، بالرجوع الى المصادر الشرعية الإسلامية وعرضها بشكل علمي دقيق حيادي في عرض وتفسير مفهوم معنى كلمة الأمن  في القرآن الكريم. إن هذا الكتاب ما هو إلا محاولة جادة هدفها تسليط الضوء على مفهوم الأمن في الكتاب والسنة من أجل إبراز الصورة الحقيقية للإسلام.