مفهوم الأمن في القرآن الكريم

إن الاسلام دين الأمن والسلام وأنه يتصدى للعنف بأشكاله لجميع الحضارات، فهو لكل زمان ومكان.

وانطلاقاً من الآية الكريمة في سورة الحجرات: 13{يأَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا}، على الشعوب أن تتعارف وتتقارب وتتعاون وتتفاعل في تقريب الثقافات فيما بينها. على الرغم من أن لكل شعب حضارته وثقافته إلا أن ما يجمع بينهم أسس مشتركة في العمل على نبذ العنف والصراعات على الوصول إلى الأمن والسلام. خاصةً في الآونة الأخيرة، أصبحت نظرة المجتمعات الغربية للإسلام نظرة سلبية؛ حيث يعتبر المجتمع المسلم – من وجهة نظر الغرب- مجتمعاً إرهابياً متطرفاً لا يحب السلام والأمان، هدفه القتل وسفك الدماء والفتن فقط، فلا بد من توجيه رسالة لكافة الشعوب بأن الإسلام جاء ليحقق العدل والمساواة والسلام بين الشعوب،