2 دور القوات المسلحة في تعزيز الامن الوطني

دور وحدات القوات المسلحة الأردنية

 في دعم الأمن الوطني

 

القوات المسلحة الأردنية كبرى مؤسسات الوطن وعنوان الأمن والاستقرار التي تقدم الدعم والمساعدة لجميع الإدارات لمواصلة مسيرتنا الميمونة في التنمية والبناء والتقدم للأردن الذي نريد، فالصناعات العسكرية التي ساهمت فيها القوات المسلحة عملت على استخدام الموارد البشرية، مما ساهم في تقليل مشكلة البطالة التي تواجه العديد من دول العالم الثالث، كما وتعتبر سبباً مباشراً في نمو الناتج والتي بدورها تكون إيجابا على الاقتصاد الوطني، بالإضافة إلى مساهمة القوات المسلحة الأردنية في أعمال البحث والتطوير وإدخال التكنولوجيا الحديثة في مختلف المجالات، وبذلك يكون الجهاز الأول الذي عمل على تعزيز الكلفة الإنتاجية المحلية، بالإضافة إلى ما تقوم به القوات المسلحة بتأهيل وتدريب الكوادر البشرية والتي هي أيضا من ثروات الوطن. فأقل ما نقدم لهذا الصرح نورد بعضً من مساهماتها الداخلية التي قدمتها والتي أسهمت في تعزيز الأمن والاستقرار .

 

  • المركز الجغرافي الملكي :

يقوم بإعداد أطلس الأردن الوطني الذي يتضمن كل ما يتعلق بالأرض والإنسان والفنون المساحية لأغراض صناعة الخرائط ،كما ويقوم بالتصوير الجوي حسب المقاييس المطلوبة،  بالإضافة إلى ما يقدمه من معلومات ضرورية لدائرة الأراضي، وتزويد الوزارات والدوائر والمؤسسات الحكومية بالمعلومات المتعلقة بالمساحة اللازمة .


  • المساهمة في مجال التعليم :

 لها دور بارز في التعليم من خلال مديرية التربية والتعليم والثقافة العسكرية ومدارسها المتواجدة في كل مكان في المملكة والتي أسهمت في رفع المستوى التعليمي والثقافي لأبناء منتسبي القوات المسلحة والمتقاعدين منهم وأبناء الشهداء، التي يتجاوز عدد طلابها عشرة ألاف طالب .

 

  • المساهمة في المجال الصحي .

تساهم القوات المسلحة عن طريق الخدمات الطبية الملكية بتقديم كافة أنواع الرعاية لمنتسبيها مجانا، بالإضافة إلى المستشفيات العسكرية المنتشرة في كافة أنحاء المملكة ولكثير من المدنيين، وبأمر من –جلالة الملك- تقدم الخدمات إلى رعايا الدول العربية الشقيقة، بالإضافة إلى  رسم السياسة الخاصة بالشؤون الصحية المختلفة باعتبارها عضوا في المجلس الصحي العالمي.

  • سلاح الهندسة الملكي :

يساهم في مجال التنمية من خلال استصلاح الأراضي الزراعية،  وإقامة السدود والجدران الاستنادية وفتح الطرق، بالإضافة إلى إشرافه على عمليات التفجير التي تتم ضمن الشركات المدنية ومقالع الصخور، كما ويساهم في بناء المساجد وغيرها من المنشآت العامة.

  • مديرية سلاح الصيانة الملكي :

يعمل على تدريب الكوادر الفنية للعديد من المهن الفنية والتي توفر الأيدي العاملة المدربة، والاشتراك في تقديم توصيات بالنسبة للمواصفات القياسية التي تصدر عن الدوائر والمؤسسات والتي تتعلق بالمواد الفنية .

  • مديرية سلاح اللاسلكي الملكي :

يقدم خدمات الإصلاح والصيانة للمعدات الالكترونية في المؤسسات الحكومية والعامة    وفي إعداد المهندسين الالكترونيين.

  • المؤسسة الاستهلاكية العسكرية:

تعمل على توفير المواد الغذائية واللوازم الضرورية من خلال أسواقها المنتشرة في مدن المملكة، كما وتساهم في دعم رفاهية الأفراد والضباط في نواديهم، بالإضافة إلى ما تقدمه من دعم مادي لميزانية الاتحاد الرياضي العسكري ولصندوق التأمين الصحي في القوات المسلحة.

 

  • مديرية الإسكان العسكري :

تهدف هذه المديرية ومن خلال مؤسسة الإسكان إلى تأمين السكن الملائم لمنتسبيها والى إنشاء المجمعات السكنية.

  • ساهمت القوات المسلحة بشكل مباشر في المجال الصناعي وهي لا تزال تساهم في قيام الصناعات العسكرية والصناعات المكملة وعليه تعمل على تعزيز الموارد والصناعات الوطنية والتي لها دور في دعم الاقتصاد الوطني.

 

بالإضافة إلى مسؤولياتها في تامين احتياجات القوات المسلحة بكل ما يلزمها من المطبوعات المختلفة بالإضافة إلى المطابع العسكرية التي تقوم بطباعة الكثير من الكتب والمجلات للمؤسسات والدوائر الحكومية والجريدة الرسمية وملحقاتها والتي تصدر عن رئاسة الوزراء. (التاريخ العسكري للقوات المسلحة الأردنية،2008).