منوعات

حملة عالمية لمواجهة أزمة كورونا

حملة استجابة عالمية لتداعيات تفشي فيروس كورونا. وفي خطوة إسعافية، قام البنك المركزي بتقليص أسعار الفائدة بمقدار 50 نقطة مصرحا بأن سرعة انتشار الفيروس “تنطوي على تطورات ومخاطر تطال النشاط الاقتصادي”. تبع بنك كندا نظيره الأمريكي ووقلص أسعار الفائدة من 1.75% إلى 1.25%، كما أبدى البنك المركزي استعداده لإدخال مزيد من التعديلات على السياسة النقدية لدعم النمو الاقتصادي والحفاظ على التضخم عند المستوى المستهدف. بدوره، قام البنك الاحتياطي الأسترالي بتقليص أسعار فائدته إلى مستوى قياسي جديد بلغ 0.5%. أما البنك المركزي الأوروبي فقد قرر التروي ومراقبة الوضع عن كثب، لكن هناك فرصة لمعرفة المزيد عن النهج الذي ينوي اتباعه خلال اجتماعه المقرر في 12 مارس. حذا بنك إنجلترا حذو البنك المركزي الأوروبي من حيث التروي ومراقبة تداعيات الفيروس.

#مقتبس

كلمات دلالية
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق